الملك المغربي : فوز هاجر بوساق شهادة تقدير في حق المرأة المغربية

بادر الملك محمد السادس إلى تهنئة هاجر بوساق بمناسبة فوزها أخيرا بالجائزة الأولى في النسخة 55 من المسابقة الدولية لتجويد القرآن الكريم، والتي جرت أطوارها في كوالالمبور عاصمة مملكة ماليزيا.
وأشاد الملك، في برقية وجهها إلى بوساق، بالفوز المستحق الذي حصلت عليه، بفضل "مسارك المتميز، والجهود الكبيرة التي ما فتئت تبذلينها في مجال حفظ وتجويد القرآن الكريم" تقول البرقية الملكية مختاطبة القارئة المغربية الشابة.
ووصف الملك فوز بوساق، 21 عاما، بأنه "شهادة تقدير في حق المرأة المغربية، التي أصبحت تتبوأ مكانة رفيعة في العناية بكتاب الله، عز وجل، حفظا وتجويدا وإحاطة بعلومه".
وتعد هاجر بوساق ثاني مغربية وعربية بعد حسناء خولالي تحوز الجائزة الأولى في المسابقة العالمية لتجويد القرآن الكريم بماليزيا، صنف النساء، والتي سبق للملك أيضا أن هنأها عند استقباله لها بمناسبة إحياء ليلة القدر من شهر رمضان الفائت.
وتعتبر بوساق إحدى الخريجات المتميزات لدار القرآن "الحاج البشير" لتحفيظ القرآن ونشر علومه بمدينة تمارة، حيث التحقت بها في سن الثامنة، وبعد ست سنوات من الدراسة تخرجت منها بتزكية في تجويد القرآن الكريم.
وسبق لبوساق، وهي زوجة نجل الداعية المصري الشيخ محمد حسان، أن فازت في مسابقة مواهب تجويد القرآن الكريم التي نظمتها القناة الثانية سنة 2005، وأيضا حصلت في نفس السنة على جائزة محمد السادس للقرآن في الطريقة المشرقية.

التعليقات