جويل تسبق الزمن لتحقيق حلم الطفلة مها

 مها طفلة عمرها تسع سنوات مرحة وتحب الحياة، لكنها أصيبت في صغرها بمرض نادر. وبعد رحلة علاج دامت سنوات تحسنت حالتها الصحية، لكنا امتلكت رغبة حققتها لها خبيرة التجميل جويل ميريديان.
 
تقول أم مها عن طفلتها أن لها شخصية مرحة، متمسكة بالحياة وواثقة من نفسها، تصرفاتها أكبر من عمرها. وهي متميزة جداً ويمكن الاعتماد عليها في عدة أشياء، كما تحب الرسم والموضة والاعمال اليدوية والماكياج.
 
في عمر السبع اشهر تم الكشف المبكر عن مرض ابيضاض الدم النقوي الحاد و النادر جداً عند الطفلة مها، و بدأت رحلة علاجها و لم يتوقع الأطباء شفاءها وذلك بسبب عدم وجود علاج لهذا المرض. وتم تطبيق علاج تجريبي لمها في ألمانيا والولايات المتحدة الاميركية. وتضيف أم الطفلة مها أن حالة ابنتها تحسنت خلال 9 سنوات، و بدو بصحة جيدة. وكانت رغبتها أن تلتقي يوما ما بجويل فهي من أشد المتابعين لبرنامج جويل، و تحب تقلد جويل بالمكياج و كان حلم حياتها أن ترتدي فستان زفاف إلى أن تحققت أمنيتها اخيراً وقامت جويل باستضافتها.
 
تأثرت جويل جدا بقصة مها ولم تستطع أن توقف دموعها عندما علمت بالموضوع، و قبلت أن تقوم بتحقيق أمنيتها، حيث استضافتها في برنامج تحقيق أمنية والذي يعرض على شاشة أبو ظبي الامارات يوميا خلال شهر رمضان. وبدأت بمشوار التسوق من غاليري لافايت للطفلة مها. ثم استقبلتها في ميزون دو جويل في أبو ظبي فندق الهلتون، و قامت بتغيير اللوك وارتدت فستان الزفاف من تصميم المبدعة عايشة رمضان. و قامت جويل بتقديم هدايا من ماكس فاكتور للمكياج وسوارفسكي و فاجأت مها بقالب من الكيك مع صورتها، واستضافت مصور النجوم جوزيف من أجل تصوير مها كعارضة أزياء.
 
وقد أبدت مها اعجابها بالمفاجآت المقدمة من جويل كما تحقق حلمها برؤية جويل… ننتمى لمها دوام الصحة والشفاء التام.

التعليقات