منى زكى ترفض اتهامها بالتراجع عن “الفن النظيف”

رفضت النجمة المصرية الشابة منى زكى، هجوم جمهورها ومعجبيها على إطلالاتها الجريئة في مسلسل “آسيا” الذي يعرض طوال ليالي شهر رمضان الجاري واعتبرته “مجرد غيرة عائلية “، كما نفت أن يكون اختيارها لفساتين قصيرة وملابس متحررة في المسلسل تراجعا عن تعهدها بالالتزام بتقديم “الفن النظيف” الخالي من الملابس المثيرة والمشاهد العارية.
 
منى طالبت الجميع بالالتفات لما تقدمه من جهد فني في المسلسل، مشيرة الى أنها في الأصل ممثلة ويجب أن تتنوع أدوارها ولا يصح أن يحصرها جمهورها في صورة البنت الرومانسية الطيبة، وأنها تجرأت للعودة للشاشة الصغيرة مع المسلسل لأنه يقدمها بشكل مختلف، إذ تقدم في البداية دور فنانة تشكيلية، وفى الحلقات التالية تعمل نادلة في مقهى ليلي، وتتزوج بمجرم وترقص ، وهو ما يفرض عليها ارتداء ملابس تلائم طبيعة الشخصية التي تؤديها.
 
منى لجأت كالعادة لتاريخها العائلي لتهدئة هجوم معجبيها على صفحة موقع التواصل الاجتماعيفيسبوك، وأشارت الى أن قرارها بالالتزام بالفن النظيف لا تراجع عنه لأنها لن تفرط في قيمها ومبادئها وأخلاقها، ولكن يجب على جمهورها أن يدعمها فنيا حتى تتمكن من مواكبة تطورات العصر.
 
يذكر أن مسلسل آسيا شهد منذ تصويره الكثير من المعارك حول “إطلالات” منى زكى، خاصة بعدما تردد أنها سترتدى الكثير من بدلات الرقص الساخنة وأنها ستقدم رقصات مثيرة في الشهر الفضيل،وهو ما استدعى من منى وفريق العمل كله تنظيم حملة للرد على الشائعات، انتهت بأن تركت النجمة الشابة مدينة القاهرة الصاخبة بالشائعات لتتوجه برفقة زوجها أحمد حلمى لبيروت في أجازه قصيرة.

التعليقات