غنام:تميز المرأة الفلسطينية في المجال القانوني له الأثر الأكبر على قضيتنا وحقوقنا

شددت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن المرأة الفلسطينية أثبتت نفسها على كافة المستويات، فهي شريكة الرجل المكافحة على كافة الميادين، مبينة ما لذلك من أثر على قضيتنا الفلسطينية خصوصا في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها.
جاء ذلك ضمن تعليقها على انتخاب المستشارة القانونية لمحافظة رام الله والبيرة د. أريج عودة عضوا في الهيئة الإدارية للشبكة القانونية للنساء العربيات ممثلة لفلسطين، معتبرة ذلك خطوة في الإتجاه الصحيح لتمكين النساء القانونيات في الوطن العربي وتبادل الخبرات التي من شأنها الدفاع عن قضيتنا وشعبنا بشكل عام، وحماية وتمكين المرأة بشكل خاص.
واعتبرت المحافظ أن المراة الفلسطينية تحظى بدعم كبير من القيادة الفلسطينية، لإيمانهم بقدراتها ومهنيتها، مشيرة أن المرأة في فلسطين كانت وما زالت ركن أساسي في بناء دولتنا الفلسطينية المنشودة وعاصمتها القدس الشريف.
وبينت المحافظ أن كل موقع تتبوأه النساء الفلسطينيات يحققن من خلاله أفضل النتائج بفضل خبراتهن وطاقاتهن، مهنئة د. عودة على انتخابها عضوا اداريا في هذه الشبكة القانونية والتي تجمع تحت ظلها أكثر من 550 عضوة من قاضيات ومحاميات وباحثات قانونيات ومستشارات قانونيات ووكيلات نيابة، مشيرة أن هذا التجمع يعبر عن قيم رائعة على رأسها العدل والمساواة.

التعليقات