"عيون النساء" تجسيد فني لعالم المرأة

عرض في معرض "عيون النساء" الذي أقيم مؤخرا في إمارة دبي بدولة الإمارات مجموعة من أعمال فنانات من عدة دول في العالم عبرت عن نظرتهن للقضايا المعاصرة كالبيئة والحروب السياسية والقضايا المتعلقة بحقوق المرأة.
وأكدت الفنانة السعودية أحلام الشلبي أهمية هذه المعارض في "الجمع بين الثقافات المختلفة، وتبادل وجهات النظر في الأمور التي تهم الفنانين في الشرق والغرب".
وأضافت قائلة: "أنا أهتم بقضايا المرأة والبيئة، وبخاصة القضايا التي تشغل المرأة العربية، إذ يجب أن يتوفر لها مكانٌ أفضل.. فلدينا في الشرق الأوسط نساءٌ حصلن على التعليم ولديهن ما يكفي من الذكاء لتحقيق النجاح في الحياة العملية.. وكوني أصلا من السعودية شعرت بالنجاح والفخر بنفسي عندما تمكنت من دراسة الفنون والمضي في عملي رغم نشأتي في عائلة محافظة.. فأنا الآن أعيش بحرية طالما حلمت بها."
وأشارت الفنانة الإماراتية هند المري، إلى أن هذه المعارض تبرز قدرة "الشابات على الإبداع وتمكنهن من إشراك المجتمع لمواهبهن."
وتعددت أنواع الفنون في المعرض بين الرسم والفنون التشكيلية والرقص وصناعة الأفلام، وكدت صانعة الأفلام الروسية أولغا سابازنيكوفا أن هذا التنوع ساعد في "إفساح المجال لمشاركاتٍ أوسع، لإظهار القدرات المختلفة لدى الفنانات المعاصرات من مختلف دول العالم."
وخلال المعرض، لوحظ تجمع بعض الحضور حول العمل الذي شاركت به الفنانة الإماراتية شيماء الوضحي، والذي تمثل بفتاةٍ تلبس العباءة الشرقية، وتجلس في صندوقٍ زجاجي ناظرة إلى العالم من حولها.
وحول هذا العمل، قالت الوضحي، إن الصندوق الزجاجي يمثل "الحاجز الذي يكبت طموح الفتيات، بالدراسة في الخارج أو العمل، من خلال الحدود التي تفرضها التربية عليهن."
وأشارت إلى أنها استخدمت الزجاج لأن الفتيات "يمكنهن رؤية الحرية والقدرات التي يمكن لغيرهن الحصول عليها."
وأكدت الوضحي في الوقت ذاته أن مفهوم الزجاج "يمكنه أن يكون أمراً إيجابياً لبعض الآباء الذين يريدون المحافظة على بناتهم من فساد العالم خارج إطار المنزل."
أما الفنانة الفرنسية الفرنسية ماري ليس، فركزت على هموم المرأة المعاصرة، حيث قالت بإن عملها يدل على آمال المرأة "في الحصول على الحرية، لكن تقيدها بالعمل والزواج وتربية الأبناء يمنعها من التحليق بعيداً."
 

التعليقات