فتيات الكشافة اطلقن مبادرة لتشجيع قيادة الفتيات To Get Her There

 

أسّست جوليات غوردون لو فتيات الكشافة في سافانا، جورجيا منذ 100 سنة. وللاحتفال اليوم بهذه الذكرى، تستعيد ديان لوب بكلّ مودة ذكريات قائدة فريق أخبرت النكات المبتذلة وعلّمتها النضال لمحاربة شياطين الكآبة.
 
( أخبار المرأة)— هازل ديوي كانت امرأة فظيعة في حقبة التوقعات والمتطلبات فيها كبيرة.
هي قائدة لفتيات الكشافة في إحدى ضواحي نيو أورليانز، وكانت تخبر النكات المبتذلة أو ترتدي الملابس الفظيعة لتحصل على ضحكة من الفتيات.
ولكن ما لا أنساه طيلة حياتي عن السيدة هازل ليس أمراً فظيعاً. بل كلمات الحكمة الهادئة التي قدّمتها لفتاة وحيدة وحزينة في غابات الصنوبر في لويزيانا.
لطالما كنت طفلة حساسة، تؤذى مشاعرها بسهولة، وكنت ذاك اليوم جالسة لوحدي في إحدى الغابات. لا أذكر سبب اكتئابي وإطالتي بالتفكير، ولكن أذكر أني شعرت بالأسف على نفسي.
جلست السيدة هازل على قطعة من خشب الصنوبر بالقرب مني ( في الجنوب دائماً ما ننادي البالغين بالسيد أو السيدة). ولكن بدل أن تغذي رثائي لنفسي، قالت لي إنّ الشعور بالأسى لن يوصل إلى أي مكان في هذه الحياة. ونصحتني بالخروج من حالة الرثاء التي كنت أعيشها، وأتحمّل المسؤولية عن مشاعري الخاصة وأنضمّ من جديد إلى فتيات الكشافة الأخريات اللواتي دخلن إلى هذا المخيم الخاص.
وبعد مرور سنوات، عندما كتبت إلى القائدة السابقة لفتيات الكشافة لأشكرها على كلمات الحكمة تلك، صاحت كطفلة.
للسيدة هازل رفقة جيدة بين فتيات الكشافة القدامى. القاضية في المحكمة العليا ساندرا داي أوكونر ورائدة الفضاء ماي جيميسون والمذيعة كايتي كوري، و 10 نساء من أصل 17 امرأة في مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة و45 امرأة من أصل 76 في مجلس النواب، من بينهم السناتور بربارا ميكولسكي ( ديموقراطية من ماريلاند) والسناتور كاي بايلي هيوتشيسون ( جمهورية من تكساس) والعضو في الكونغرس جوان ايمرسن ( جمهورية من ميسوري) وإيلين توشر ( ديموقراطية من كاليفورنيا)، و53 في المئة من النساء كافة اللواتي يملكن أعمالاً في الولايات المتحدة هن فتيات كشافة سابقات، بحسب " فتيات الكشافة في الولايات المتحدة الأميركية".
كلّ هؤلاء النساء البارزات ساعدتهن فتاة من جورجيا تُدعى جوليات غوردن لو التي أسّست منذ مئة  سنة فتيات الكشافة في سافانا.
دايزي، وهو الاسم الذي تُعرف به لو، كانت امرأة شجاعة ومقدامة في ذاك الوقت. عندما توفي زوجها وترك عقاراته لعشيقته، كانت لو واحدة من النساء الأوائل في تلك الحقبة اللواتي تحدين بنجاح الوصية وانتصرت في النهاية. والتقت في انكلترا السير روبرت بادن باول، مؤسس كشافة الفتيان والفتيات المرشدات وكان متأثراً بمجموعة الشباب. بادن باول اعتقد أنّ الفتيات لا يملكن القدرة لتتمّ تسميتهن بالكشافة، ولكنّ لو فكّرت عكس ذلك، وسمّت حركتها فتيات الكشافة. واشتهرت ببيع عقد اللؤلؤ لتمويل المنظمة الناشئة.   
 
سنة الفتاة
اليوم تقوم فتيات الكشافة بكلّ ما بوسعهن للاستمرار بحكمة وذكاء لو.
وأعلن أتباع لو أنّ سنة 2012 هي سنة الفتاة، ويمارسن ضغطاً كي تشغل مزيد من النساء مناصب القيادة في موقع العمل والجاليات. ولمساعدة الفتيات على تخطي هذا التمييز والسير قدماً، أطلقت فتيات الكشافة مبادرة ToGetHerThere للضغط من أجل تشجيع الفتيات على القيادة.
وما زالت الفتيات تعرب بشك عن كونهن قائدات، بحسب استطلاع عبر الهاتف ضمّ 1،001 فتاة تتراوح أعمارهن بين 8 و 17 سنة أجرته شركة " جي آف كاي روبر للشؤون العامة والتواصل". وقالت أكثر من ثلث الفتيات المستطلعات إنّهن يشعرن بعدم الراحة لمحاولة الوصول إلى منصب القائدات، واعتقدت 59 في المئة أنّه من الأسهل أن تكون من الأتباع لا قائداً.
الإجهاد والخوف من الكلام أمام الآخرين والمخاوف إزاء ظهورها كمتسلطة والضغط من الزملاء قد يدفع بعض الفتيات إلى التحرر من لعب الأدوار الريادية، بحسب بيان صحفي صدر مؤخراً عن كوني ليندسي، رئيسة فتيات الكشافة في الولايات المتحدة.
وتأمل فتيات الكشافة جمع مليار دولار أميركي لتمويل فرص القيادة أمام الفتيات، واقتراح إنفاق الأموال على الخدمات والبرامج للفتيات في الولايات المتحدة وفي 94 دولة أخرى.
 
أداء قسم طويل الأمد
عندما كانت ابنتي صغيرة في السن، أصبحت قائدة مع فتيات الكشافة ورغم أنّها في الكلية الآن ما زلت فتاة كشافة.
شاهدت بفخر بناتي يتعلّمن التخطيط الطويل الأمد والعمل الجماعي والتنظيم والقيادة ومهارات العمل من تنظيم وتخطيط أمور مثل رحلات التخييم وبيع الحلوى. والسير باتجاه غرباء للطلب منهم شراء علبة من رقائق النعناع تتطلّب شجاعة وأستطيع أن أرى ثقة الفتيات تزداد مع كلّ علبة يبعنها. وتعلّمن عدم الإهانة حتى عندما رفض الزبائن الشراء بوقاحة، وقد ثابرن على ذلك.
شاركت كراشدة في تنظيم عطلة نهاية الأسبوع للقائدات في الجبال السحرية شمال جورجيا، وهو مخيم لقائدات الكشافة حيث تعلّمت كيفية صنع المجوهرات والسوشي.  
احتفلت فتيات الكشافة في مختلف أنحاء العالم بالذكرى المئة بطرق عديدة. في سافانا، عملت الفتيات من الفرقة رقم 30480 من مدرسة شومات المتوسطة للقضاء على باعوض الرمال من خلال المساعدة على زرع شجرة سنديان البلوط حية في الحديقة باسم لو، بحسب " سافانا مورنينغ نيوز". وأطلقت المجموعة الوطنية مشروع " أخضر دائماً" في الذكرى الـ100 لتأسيس فتيات الكشافة مع هبة بقيمة 1،5 مليون دولار أميركي على سنتين من مؤسسة ألكوا لتخفيف النفايات، والمحافظة على الطاقة وبناء حدائق.  
وتثبت هذه المبادرات ما عرفته دائماً: فتيات الكشافة يقمن بأكثر من بيع الحلوى. واليوم أحتفل بلو وفتيات الكشافة الأخريات البارزات اللواتي يقدّمن أكثر من 70 مليون ساعة من الخدمة المباشرة لجالياتهن.
 
ديان لوب من فتيات الكشافة وهي كاتبة مستقلة ومحرّرة في ديكاتور، جورجيا وتدرس في الكلية التفاعلية للتكنولوجيا في تشامبلي، جورجيا.

التعليقات